ومضات من “فكر” غازي

أن تحب شخص لاي سبب كان امر تملك فيه الحرية الكاملة فليس لاي كان حق مساءلتك.

و ان تحترم عقل أحدهم واراءه حق من حقوقك الفكرية

و لانني “حرة” و ليس على طريقة فاتن حمامة

اجدني اعلنها انني احب الاستاذ غازي و احترم فكره جدا في أغلب “الأوجه”.

لماذا ؟ لاسباب كثيرة

منها “هوائي” بحت و منها عقلاني بكثير من الشاعرية

ولانني عندما احب افعلها على أسس ..

ولأن  شخص كالقصيبي سيرثيه المئات ان لم يكن الالاف على رؤس الاشهاد ,الصحف ,المنتديات ..ألخ

في مدونتي الراسية على ضفاف شاطئ نائي سأسرد اسبابي الوجيهة لحب غازي “فكرا”

و سأجعل الدليل عليه من حروفه مهما قدمت .

و ستكون مكتبتي بئري التي -اتمنى – ان لا تنضب سريعا .

سأسلط الضوء في كل مرة على شئ من كتاباته  ة انقدها نقد محب فلا تنتظروا مني نقدا بناء ,لماذا؟ لان صاحب النص فنى و لن يستفيد من نقدي لبناء اي شئ .

ساكتب كلماته

ارشها ماء زهر

ابخرها و اطيبها

لاستمتع بها في شاطئي النائي

فهي مني و لي ..

رسائل حب و تقدير لشخص يعني لي الكثير

———————————–(1)————————————

اقدر العقول ذات الرؤية ,التتي تتنبأ , ترى من وراء الاحجبة الانية كل ما قد لا يتبينه العامة

فعلى كتوف هذه العقول تنهض الامم و تكبر بدلا من ان تتواتر و تتكرر فقط بلا ذرة تطور .

ولانني واقعية في رؤاي اغلب الوقت و “احاول” ان اكون ملمة في حكمي كي لا اطلقه جزافا

ساسرد لكم الدليل ..

من كتاب : في رأيي المتواضع       الطبعة الثانية 1984

بعنوان : حذار !حذار!حذار

حذار من ان يصبح مجتمعنا كمجتمعات اليونان و الرومان القديمة يضم مجموعتين من البشر:

درجة اولى هم السعوديون ودرجة ثانية هم غير السعوديون !

وحذار من ان يصبح حرصنا على حب كل ماهو سعودي بغضا لكل ماهو غير سعودي.

وحذار من ان ننسى اننا كنا الى قبل مرحلة النفط نطلب رزقنا في شتى انحاء العالم العربي من دمشق الى البصرة و من الهند الى السند.

وحذار ان نعتقد ان المال قد اضفى علينا تفوقا على غيرنا ممن اضطرطهم الظروف الى ان يعملوا معنا .

وحذار ان نستخدم تلك النكات والتعليقات الجارحة السخيفة التي تسئ دون قصد او بقصد الى الاشقاء والاصدقاء والتي تبكينا عندما تستخدمها صحافة الغرب عنا .

وحذار ان نقصر تقاليد الضيافة العربية على “الربع”و “الجماعة” ونلقي بفتات الخبز الى غير الربع و غير الجماعة .

وحذار من ان ننسى ان من لدينا من غير السعوديين ليسوا غزاة ولا متسولين ولا متسللين لكنهم بشر ذوو كرامة ذهبنا اليهم بأنفسنا و طلبنا منهم أن يأتوا للعمل في بلدنا.

وحذار من أن نطالب أن يلقى الضيف معاملة طبية أو ثقافية أو اجتماعية تحتلف عن معاملة المضيف.

حذار!..حذار!..حذار

هل بلغت ؟ اللهم فاشهد!

الى روح الرحوم غازي القصيبي

اتوقع ان شعوبنا قاطبة قد قضت الست وعشرون سنة الماضية تقرأ و تطبق ما قلت بحذافيره

بالمقلوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووب

 

صدقت نبوءاتك أستاذي

ولكننا أسوأ بكثير من اليونان و الرومان

فلا تميزنا بتمثال , نحت , رسم أو علم !

ما يميزنا الجهل و قلة “الأدب”

و أستثني من حكمي من استثنى نفسه بكرم اخلاقه !

 

رؤى جديدة !

وللومضات بقية

About 0new0vision0

Twilight mentality with Proactive Vision. View all posts by 0new0vision0

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: